منتدى ثانوية ثنية العابد




عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا

منتدى ثانوية ثنية العابد

 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لغز العمر
الإثنين أكتوبر 14, 2013 7:59 am من طرف Aicha Ikram

»  أي نوع من المراهقات أنتي؟؟
الجمعة سبتمبر 27, 2013 9:23 am من طرف HOUD

»  تصحيح مقترح للموضوع الاول علوم الطبيعة و الحياة شعبة علوم تجريبية جوان 2013
الخميس يونيو 27, 2013 2:07 pm من طرف HOUD

»  تصحيح مقترح للموضوع الاول علوم الطبيعة و الحياة شعبة علوم تجريبية جوان 2013
الخميس يونيو 27, 2013 2:03 pm من طرف HOUD

» حلول تمارين كتاب الرياضيات 2 ثانوي رياضيات علوم تجريبية
الأربعاء مايو 08, 2013 9:36 pm من طرف slamimoh

»  فروض واختبارات لسنوات الأولـى ثـانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا
الخميس نوفمبر 29, 2012 6:36 pm من طرف HOUD

» Sémiologie de l'Appareil Locomoteur
الخميس أكتوبر 18, 2012 9:25 pm من طرف HOUD

» Sémiologie des traumatismes craniens
الخميس أكتوبر 18, 2012 9:17 pm من طرف HOUD

» QCM de cours: le pancréatite aigue
الخميس أكتوبر 18, 2012 9:13 pm من طرف HOUD

»  QCM de cour: l'appendicite
الخميس أكتوبر 18, 2012 9:09 pm من طرف HOUD

» Une Collection De Sémiologie
الخميس أكتوبر 18, 2012 8:57 pm من طرف HOUD

» Fiches de sémiologie
الخميس أكتوبر 18, 2012 8:51 pm من طرف HOUD

» فضل يوم الجمعة
الجمعة أكتوبر 12, 2012 10:50 am من طرف HOUD

» Coefficients des modules
الجمعة أكتوبر 12, 2012 7:06 am من طرف HOUD

» qlq conseilles pour votre 3eme année
الجمعة أكتوبر 12, 2012 6:52 am من طرف HOUD

تصويت
ما رايك في ادارة المنتدى
 في المستوى
 ليست في المستوى
استعرض النتائج
الساعة الان
Algiers

شاطر | 
 

  معجزة عظيمة في كلمات الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HOUD
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 873
تاريخ التسجيل : 08/02/2010
العمر : 26
الموقع : batna

مُساهمةموضوع: معجزة عظيمة في كلمات الله    الأحد أغسطس 28, 2011 9:12 am

معجزة عظيمة في كلمات الله

مَن أصدق من الله..!!؟؟

سوف
نعيش في رحاب كلمات قليلة من كتاب الله تعالى ولكنها عجيبة وغزيرة
بأسرارها العددية، إنها معجزة في آية من القرآن تتجلى في هذا العصر...



يدعي
بعض الملحدين اليوم بأن القرآن من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم! ويقولون
إن القرآن هو كلام بشر!! ولكن الله تعالى يؤكد في آية من آيات القرآن صدق
قوله وكلامه، فيقول: (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً)
[النساء: 122]، فهل هنالك من هو أصدق من الله؟؟ ولكن كيف نقنع هؤلاء بصدق
هذه الكلمات وأنها صادرة من الله تعالى؟ وكيف نتمكن من إقامة الحجة عليهم
فلا نترك لهم سبيلاً لدحض حجة الله ومعجزته الخالدة؟

ووجدتُ
بأن لغة الرقم القوية هي السبيل الأمثل للتعامل مع هذا الأمر، فهي اللغة
اليقينية التي لا يمكن إنكارها، وقد أصبحتُ مقتنعاً مئة بالمئة بوجود إعجاز
رقمي مذهل في كتاب الله تعالى، وخصوصاً بعدما حصلتُ على آلاف النتائج
الصحيحة والثابتة والتي تشمل القرآن كله دون استثناء، سواء في آياته أو
سورة أو كلماته وحروفه.

ولكن
ونحن أمام عدة كلمات تتحدث عن صدق قول الله، كيف نستخرج هذه المعجزة التي
ستكون دليلاً مباشراً ولا يقبل الجدل على أن هذا الكلام هو كلام الله؟

لقد
قلتُ: إذا كان الله سبحانه وتعالى قد خلق كل ذرة من ذرات الكون وجعلها سبع
طبقات، وخلق السماء وجعلها سبعاً ومن الأرض مثلهن، وجعل الأسبوع سبعة
أيام، وأعطى حبيبه صلى الله عليه وسلم سبعاً من المثاني، وهي فاتحة الكتاب،
وجعل الطواف حول بيته العتيق سبعة أشواط، وكذلك السعي بين الصفا والمروة.

وأُمرنا
أن نسجد لله تعالى على سبعة أعْظُم، ونُهينا عن السبع الموبقات، وجعل الله
لجهنم سبعة أبواب، وأشياء كثيرة جاءت متناسقة مع الرقم سبعة، فإذا كان
الله تعالى هو من نظّم هذه الأشياء بما يتوافق مع الرقم سبعة، أليس من
الحكمة أن ينظّم حروف كتابه بما يتوافق مع هذا الرقم؟

حروف النص الكريم

وبدأتُ
بكتابة حروف هذا النص الكريم، وتحت كل كلمة أضع رقماً يمثل عدد حروف هذه
الكلمة، وكانت النتيجة أن العدد الناتج هو من مضاعفات الرقم سبعة. لنتأمل
هذا التناسق لحروف النص الكريم كما كُتب في كتاب الله تعالى:

و من أصدقُ من الله قيلاً

1 2 4 2 4 4

إن العدد 442421 ينقسم على سبعة، أي هو من مضاعفات الرقم سبعة فهو يساوي:

442421 = 7 × 63203

وحتى الناتج من هذه العملية وهو العدد 63203 أيضاً ينقسم على سبعة مرة ثانية:

63203 = 7 × 9029

ويمكن القول بأن العدد الذي يمثل حروف الآية من مضاعفات السبعة لمرتين متتاليتين!

إن
المؤمن بالقرآن يعتبر أن هذه النتيجة لم تأت عن طريق المصادفة، لأنه لا
مصادفة في كتاب الله، بل هو تقدير وإحكام من الله. أما الملحد فهو يعتقد
بأن هذا الترتيب جاء بالمصادفة. ولذلك قلتُ: إن معجزة هذا النص لم تبدأ
بعد.

حروف اسم (الله) تعالى

ولكن
كيف نستخرج مزيداً من التناسقات السباعية بما ينفي المصادفة ويثبت أن هذا
الكلام هو كلام الله؟ واستغرق هذا الأمر مني عدة أشهر من البحث والدراسة،
وقلتُ من جديد: لماذا لا نبحث في كلمة (الله)؟؟ فالله تعالى هو قائل هذه
الكلمات، ولا بدّ أن يكون قد رتب حروف اسمه بشكل معجز يدل على أنه هو منزل
هذا النص، وإذا استطعنا استنباط هذه العلاقة بين حروف هذا النص (وَمَنْ
أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً) وبين حروف اسم (الله) فإن هذا سيكون دليلاً
قوياً على أن الله تعالى هو من أنزل هذا القرآن ووضع فيه هذه المعجزة.

لقد
اقتضت مشيئة الله جل وعلا أن يختار لاسمه الكريم من بين حروف اللغة
العربية هذه الأحرف الثلاثة: الألف واللام و الهاء ليسمي بها نفسه (الله)!
إذن السر يكمن في هذه الحروف التي اختارها الله تعالى. فنشأت فكرة عدّ هذه
الحروف في النص الكريم. أي ماذا يحدث إذا قمنا بعدّ حروف اسم (الله) في
النص الذي يتحدث عن الله؟؟

إنها عملية بسيطة ولكن نتائجها مذهلة، فقد كانت المفاجأة بالنسبة لي عندما قمت بعد حروف الألف واللام والهاء في قوله تعالى: (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً) لأجد أن عددها بالضبط هو سبعة أحرف! فحرف الألف تكرر 3 مرات وحرف اللام تكرر 3 مرات وحرف الهاء تكرر مرة واحدة، والمجموع سبعة!

وقلتُ
سبحان الله! حتى حروف (الله) جاء عددها سبعة في هذا النص. ولكن هل هذا كل
شيء؟ طبعاً هنالك المزيد من التناسقات. والسؤال: هل هنالك علاقة سباعية
لتكرار هذه الحروف؟ أي هل هنالك من علاقة تربط بين الأرقام 3-3-1 التي تمثل
تكرار حروف الألف واللام والهاء في النص الكريم؟

هذا ما وجدته فعلاً، فقد قمتُ بصف هذه الأرقام حسب تسلسلها في اسم (الله) أي الألف ثم اللام ثم الهاء، وكانت النتيجة المذهلة:

حرف الألف حرف اللام حرف الهاء

3 3 1

إن العدد 133 والذي يمثل تكرار الحروف الثلاثة هو من مضاعفات السبعة، أي:

133 = 7 × 19

أصبح لدينا الآن أربع تناسقات مع الرقم سبعة في نفس النص وهي:

1- العدد الذي يمثل حروف النص من مضاعفات السبعة.

2- ناتج القسمة عن ذلك هو أيضاً عدد من مضاعفات السبعة.

3- عدد حروف اسم (الله) أي الألف واللام والهاء هو سبعة.

4- تكرار حروف اسم (الله) في النص هو عدد من مضاعفات السبعة.

وبالرغم
من أن هذه التناسقات لا يمكن أن تأتي عن طريق المصادفة، إلا أن الملحد
دائماً يشكك في أي معجزة إذا لم تكن مدعومة بالبرهان القوي الذي لا يدع له
مجالاً للمراوغة. ولذلك هذه العمليات الأربعة للقسمة على سبعة لا تكفي، لأن
الملحد سيقول إنه باستطاعته أن يؤلف نصاً ويرتب كلماته بهذا الشكل!

أعظم النتائج الرقمية

لذلك
بدأت رحلة البحث من جديد واستغرق ذلك مني أشهراً أيضاً وأنا أدعو الله
بإخلاص أن يدلّني على الطريق الصحيح في اكتشاف معجزة النص الكريم. وقلتُ:
إذا كان عدد حروف اسم (الله) في النص هو سبعة، وتكرار هذه الحروف من
مضاعفات السبعة، فماذا نجد لو درسنا توزع هذه الحروف على كل كلمة من كلمات
النص الكريم؟؟

ولم
أكن أتوقع بأنني سأجد نتيجة هي من أعظم النتائج الرقمية التي رأيتها في
بحثي الطويل. فقد كتبت النص القرآني وتحت كل كلمة عدداً يمثل ما تحويه هذه
الكلمة من أحرف (الله)، أي ما تحويه كل كلمة من حروف الألف واللام والهاء،
كما يلي:

و من أصدق من الله قيلاً

0 0 1 0 4 2

لقد نتج معنا عدد هو 240100 هذا العدد من مضاعفات السبعة، فهو يساوي:

240100 = 7 × 34300

ولكن ما زادني انبهاراً أن العدد الناتج من القسمة على سبعة، أي العدد 34300 أيضاً يقبل القسمة على سبعة لمرة ثانية كما يلي:

34300 = 7 × 4900

ولكن من جديد نجد أن الناتج 4900 من مضاعفات السبعة:

4900 = 7 × 700

وكما نرى الناتج أيضاً يقبل القسمة على سبعة لمرة رابعة:

700 = 7 × 100

وسبحانك يا رب العالمين ويا مبدع هذه الأرقام وهذه العجائب، تطلب من عبادك وهم الضعفاء الذين لا يساوون شيئاً أن يصدقوك وتسألهم: (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً)؟
ثم تضع لهم في كلامك هذا دلائل وبراهين ومعجزات يعجزون عن الإتيان بمثلها،
ثم هم ينكرون هذا القرآن؟ وعلى الرغم من ذلك ترحمهم وترزقهم وإن عادوا
إليك وجدوك غفوراً رحيماً!!

وتبارك
الله العظيم! نص يتحدث عن الله، ويأتي فيه عدد حروف اسم (الله) سبعة،
وتكرار هذه الحروف من مضاعفات الرقم سبعة، وتوزع هذه الحروف من مضاعفات
الرقم سبعة أربع مرات والناتج النهائي هو 100 أليس هذا دليلاً صادقاً على
أن القرآن هو كلام الله الحق مئة بالمئة؟؟؟

موقع اسم (الله)

إنها
معجزة تستدعي التدبر والتفكر والتأمل، وهذا ليس كل شيء، بل هنالك المزيد
من العجائب والتناسقات السباعية. فقد تأملتُ هذه الكلمة العظيمة (الله)
وقلتُ: إذا كان الله تعالى قد رتب ونظم حروف اسمه في هذا النص الكريم، فهل
رتب ونظم موقع ومكان هذا الاسم العظيم؟؟

لذلك فقد قمتُ بعدّ الحروف قبل وبعد اسم (الله) في قوله تعالى (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً)، فكانت النتيجة الرائعة أن العدد الناتج هو سبعة في سبعة!!! لنكتب هذا النص الكريم ونكتب عدد الحروف قبل وبعد كلمة (الله):

وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ (اللَّهِ) قِيلاً

9 4

إذن
عدد الحروف التي قبل كلمة (الله) هو 9 حروف وعدد هذه الحروف بعدها هو 4 ،
ويكون بذلك العدد الذي يمثل الحروف قبل وبعد هذا الاسم هو 49 وهذا العدد
يساوي بالتمام والكمال:

49 = 7 × 7

إن هذه النتيجة المذهلة لم تأت بالمصادفة، والدليل على ذلك أن عدد الكلمات قبل وبعد اسم (الله) هو أيضاً من مضاعفات الرقم سبعة:

وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ (اللَّهِ) قِيلاً

4 1

إذن عدد الكلمات قبل اسم (الله) هو 4 كلمات، وبعده كلمة واحدة ويكون العدد مصفوفاً هو 14:

14 = 7 × 2

ولكي
نزيل أية شكوك باحتمال المصادفة فإننا نقوم بعد حروف (الله) قبل وبعد اسم
(الله)، أي نحصي عدد أحرف الألف واللام والهاء قبل وبعد كلمة (الله) لنجد:

وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ (اللَّهِ) قِيلاً

1 2

والعدد الناتج 21 هو من مضاعفات الرقم سبعة أيضاً:

21 = 7 × 3

مزيد من التناسقات

ولكن
الذي يؤكد وبشدة وجود معجزة سباعية لموقع اسم (الله) هو أننا إذا جمعنا
عدد الكلمات مع عدد الحروف مع عدد حروف اسم (الله) قبل اسم (الله) فسوف نجد
عدداً من مضاعفات السبعة كما يلي:

عدد الكلمات هو (4) وعدد الحروف هو (9) وعدد حروف اسم (الله) هو (1)، ويكون لدينا المجموع الكلي:

4 + 9 + 1 = 14 = 7 × 2

إذن مجموع هذه الأعداد الثلاثة من مضاعفات السبعة، ولكي نبعد المصادفة عن هذه النتيجة نطبق ذات القاعدة بعد اسم (الله) لنجد:

عدد الكلمات (1) وعدد الحروف هو (4) وعدد حروف اسم (الله) هو (2) ويكون المجموع هو:

1 + 4 + 2 = 7

وسبحان
الله كيفما حسبنا وكيفما توجَّهنا بهذا النص نجده محكماً ومنضبطاً
ومتوافقاً مع الرقم سبعة بشكل لا يمكن لمصادفة عمياء أن تصنع نظاماً كهذا.
أليس هذا إعجازاً إلهياً واضحاً؟

والسؤال الآن لكل من لا تقنعه كلمات الله:

هل
يمكنك أيها المنكر لكلام الله تعالى وصدق قوله أن تأتي بنص أدبي بليغ
تتحدث فيه عن نفسك كما تحدث الله عن نفسه، وترتب حروفه وكلماته بحيث تتناسب
مع الرقم سبعة ومع حروف اسمك أنت بهذا الشكل المذهل؟؟!

فإذا كنت تعتقد أن القرآن ليس كلام الله تعالى، إذن استمع معي إلى البيان الإلهي: (فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِثْلِهِ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ) [الطور: 34]. فهل يخشع قلبك أمام عظمة كلام الله وأمام عظمة معجزته؟

ملاحظة:
في
هذا البحث نعتبر واو العطف كلمة مستقلة عما قبلها وما بعدها، وكذلك نتبع
طريقة صف الأرقام وهي طريقة معروفة رياضياً باسم السلاسل العشرية.


" لا تحزن "
لأن الحزن يريك الماء الزلال علقما ،، والوردة حنظلة ، والحديقة صخورا قاحلة
فلا تنظر الى صغر الخطيئة ،، لكن انظر الى عظمة من عصيت ،،
لأن الدنيا كماء البحر ،، كلما ازددت منه شربا ،،ازددت عطشاً
لذلك على العاقل أن يكون عالما بأهل زمانه ،، مالكا للسانه
لأن بلاء الإنسان ،، من اللسان
فلا لا تذل الناس لنفوذك وسلطتك ،، فلو دامت لغيرك ،، ما آلت اليك


يا قارىء كلماتي
لا تبكي على مماتي... فاليوم انا معك وغدا في التراب
ويا مارا على قبري... لا تعجب من امري
بالامس كنت معك... وغدا انت معي
اموت ويبقى كل ما كتبته ذكرى .
فيـا ليت كل من قرأ كلماتي
دعـا لي





on peut pleurer on peut rire; on peut partir et revenir ;mais on peut pas oublier les souvenirs
[/left]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lyceedehoud.ibda3.org
 
معجزة عظيمة في كلمات الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية ثنية العابد :: ديننا :: الاعجاز في القرءان الكريم-
انتقل الى: